الاثنين، 6 أكتوبر، 2008

بيع مستشفي العيون

جاء في الصفحة الأولي من (اخبار اليوم) في عددها الصادر أمس الاحد أن وزارة الصحة الاتحادية اعلنت رسميا بيع موقع مستشفي العيون التعليمي بشارع النيل بالخرطوم واقامة مستشفي مرجعي للعيون في موقع جديد بالخرطوم اضافة لتشييد (24) مستشفي بالولايات بقيمة المستشفي (المباع) الذي كشف الخبر انه حوالي (65 مليون جنيه).
في البداية نتفق مع القول باستراتيجية وتميز موقع مستشفي العيون بالخرطوم وايضا مع الاتجاه للاستفادة من القيمة المالية لهذا الموقع في تطوير الخدمات الصحية بالعاصمة والاقاليم ونثق كثيرا في الدكتور كمال عبد القادر وكيل وزارة الصحة ومجهوداته العظيمة التي شهدتها الوزارة منذ انتقاله وكيلا لها من ادارة مستشفي الخرطوم .. لكننا وانطلاقا من واجبنا المنحاز تماما للمواطن نأمل عدم اخلاء المستشفي قبل تنفيذ المستشفي البديل في الخرطوم ولا نقول مستشفيات الولايات التي نتوقع ان يطول انتظارها .
رغم انتشار مستشفيات العيون في القطاع الخاص والمنظمات الخيرية ظل مستشفي العيون التعليمي المجاور لجامعة الخرطوم ملجا أساسي للمرضي (شفاهم الله) يسرعون الخطي اليه طلبا للعلاج والعمليات والخدمات الطبية المتكاملة برعاية أطباء وطبيبات مشهود لهم بالكفاءة والاقتدار والتعامل الانساني والاخلاقي مع المرضي .. لذلك نأمل أن لا (يعمي) الفهم الاستثماري (عيون) المسؤولين بوزارة الصحة عن معاناة المرضي ويسلمون المستشفي قبل تنفيذ البديل والشروع في تقديم خدماته بالخرطوم. وقد شعرت بالارتياح العميق لتصريحات د.كمال هاشم رئيس اللجنة التنفيذية لمستشفيات العيون الجديدة الذي اكد ان عددا من الشركات الاستشارية الداخلية والخارجية قد تقدمت لتنفيذ تشييد المستشفيات ... لكني اتمني عدم تشتيت الجهود والتركيز علي المستشفيات العاجلة في المناطق والولايات التي تشهد ارتفاع نسبة امراض العيون وفي مقدمتها ولاية الخرطوم التي تحتضن أكبر كثافة سكانية بالبلاد .

هناك تعليقان (2):

خالد الصائغ يقول...

أخي العزيز الاستاز عبود

خالص التحايا

إعتراني كثير من الخوف لسماع هذا الخبر

أسأل المولي الا يكون أمر بيع المستشفي صفقة تجارية مربحة لبعض الجهات علي حساب المواطن المغلوب علي أمره كما هو الحال مع كثير من التجارب السابقة.

عبود عبد الرحيم الخليفة يقول...

شكرا لك اخي خالد الصائغ لمرورك عبر هذا الموقع ... ونحن معك نأمل ان يضع الاخوة المسؤولين صحة المواطن فوق كل اعتبارات الربح والخسارة المالية