الاثنين، 10 نوفمبر، 2008

والي الجزيرة ... (خمسة أهلة) !!

فاجأ والي الجزيرة قيادات وأسرة صندوق رعاية الطلاب باهتمام غير مسبوق من كافة حكومات الولايات ... ولفت الفريق أول ركن عبد الرحمن سر الختم الأنظار بالفهم العميق الاستيعاب الكامل للجهود التي يقوم بها الصندوق في رعاية طلاب العلم بتهيأة المناخ المناسب للتحصيل والتفوق الجامعي عبر استقرار السكن والرعاية الصحية والاجتماعية المتكاملة . ومن حق أسرة الصندوق أن تفاخر بما وجدته من تقدير واهتمام في ولاية الجزيرة ... وجاءت كلمات الوالي بردا وسلاما علي الطلاب وأولياء أمورهم والمسئولين بجامعتي الجزيرة والقرآن الكريم وهو يؤكد رعايته للحفاظ علي صلاحية المدن الجامعية بالولاية بتحذيرات تحدي أطلقها للطلاب والطالبات بأنه سيعود بعد مضي شهر لمراقبة الوضع والتأكد من مدي التزام الطلاب والطالبات بالمحافظة علي مرافق المدن الجامعية .. وتحدث الوالي مع الطلاب بلسانهم ولغتهم الشبابية ومصطلحاتهم المتداولة بينهم وهو يستخدم كلمات مثل (المشوكش) و(المدبرس) .
الأنشاءات الجديدة لاسكان الطلاب وصيانة وتحديث المدن الجامعية القائمة عبر الاضافات في المباني والمرافق والخدمات والمناشط تمثل انجازات ملموسة وواقعية للتنمية والتعمير في الولايات وهي انجازات لا تبذل فيها حكومات الولايات جهدا كبيرا ولا تنتقص من مال التنمية لتلك الولايات لذلك فهي تجد الترحيب والرعاية من الولاة والحكومات المتفهمين لمثل هذا العمل بينما يشكل الغياب الرسمي والتجاهل لمثل هذه الافتتاحات نظرة غير واقعية كما حدث من والي البحر الاحمر محمد طاهر ايلا . وخلال جولاتنا التي صحبنا فيها قيادات الصندوق القومي لرعاية الطلاب في كافة الولايات لافتتاح الصروح الشامخة للمدن الجامعية التي تجاوزت الرقم (100) شهدنا اهتماما متعاظما وتقديرا لهذه الجهود التي يقوم بها الصندوق انطلاقا من فهم متقدم لدوره في اسناد مسيرة التعليم العالي ... ولكن ما شهدناه في ولاية الجزيرة تفوق علي كل الولايات وماقام به الفريق اول ركن عبدالرحمن سرالختم فتح بابا للتنافس مع ولاة الولايات الأخري حول الاهتمام بالخدمات التي يقدمها الصندوق في توفير الرعاية اللازمة للطلاب والطالبات في كل الولايات.. الفريق عبدالرحمن سر الختم استحق وسام الاعجاب من (خمسة أهلة وليس نجوما )!!! طبعا الاهلة لاعتبارات معروفة !!!

ليست هناك تعليقات: